الخميس، يوليو 14

اعتزلت '' النقاش '' !!



كنا مجتمعين حول مائدة واحدة  .. '' امي - أختي (فاطمة الزهراء) - ابن خالتي ( بدر ) - خالي ( محمد ) - و انا بالطبع ''

 كل بــ''طبسيله' المليء بالجنجلان '' فلا احد يجلس بجانب امي الا ومدته  بـ'' الطبسيل ''  .. ذلك ان امي من المؤمنين بالمثل القائل '' معاونة النصارى ولا جلاس الخسارة '' .. كنا '' نقيو '' و نستمع في الآن نفسه لبرنامج على احدى القنوات الاسلامية يتحدث عن المراهقين  !! فيا للصدف o.O

لم تحبذ اختي  هذا الصمت المبالغ فيه  و كذا الموضوع المطروح على TV .. فرأت ان تكسر ذاك الصمت بسؤال قدمته لابن الخالة
فاطمة الزهراء : بدر ما الذي تفكر في فعله إذا حصلت على '' الباك '' ؟
بدر : اممممممم .. أنا ..
محمد '' مجيبا بسرعة '' : لقد أخبرني انه  يفكر في الهجرة الى اوروبا !!  مساكين انتم المراهقون  يا لهذه الافكار التي تراودكم  !
فاطمة الزهراء مستغربة : محمد اعتقد انني  سألت بدر !
محمد : اعلم اعلم .. لكنني لكنني لكنني !
بدر :  انا لم أقل لاحد انني أفكر في الهجرة !  و ان كنت قد قلت  فمن اعطاك الحق حتى تتحدث بلساني !
انا  محاولة التدخل في '' المعمعة '' : ومالها تلك الافكار '' أ السي محمد '' !! '' ما بقى  حد يحلم '' !!!
محمد : و ما الذي ستجلبه بهجرتك ؟  أ تعتقد انه الحل الوحيد ؟ '' و راه اللي ما عطا فبلادو ما يعطي ف بلدان الناس '' !
انا : كيف ذلك ؟  أتعطي  لبلد لا و '' لن '' تعطيك أبدا ؟؟!
محمد : لاااا  فإذا نجحت  بنتيجة تخولك الولوج الى افضل المدارس فما الداعي الى التغرب ؟؟ '' خدم على بلادك ما تخدم على بلدان الناس '' !!
بدر محاولا التدخل : '' أسيدي هاديك حرية شخصية بغيت نهاجر ما بغيتش نهاجر !! حياتي هاذيك !!
امي :  عندك كل الحق محمد .. '' مااالكم حتى تخرجوا لبرآ واش الجالية المغربية كاااملة الي تما  كايتمناو كون ما خرجوش و انتوما باغيين تمشيو ترميو راسكم ف الهاوية '' !!
.. إلخ  فليس هذا هو المهم  :)

مللت ذاك الحوار '' مابقيت كانسمع منو غي التشاش ''  فكلما اختلفت الآراء زادت حدة النقاش ..  فلا احد يتقبل رأي الآخر ! خاصة الخال الذي كان نوعا ما متعصبآ يرى ان كل من ضاده في قوله انه  نوعا ما ينحو نحو  الكفر !!!
كما انه كلما أخذ احد الكلمة  الا و يتدخل هو الاخر ليبدي رأيه !!
و ما زاد الطين بلة تغيير دفة الحديث في اتجاه غير ذلك الذي بدأ عليه .. فبعد ان كنا نتحدث بخصوص الهجرة  و سلبياتها  و ايجابياتها .. أصبح النقاش حول  كرة القدم ( حرام ام حلال ) !!! كيف ومتى وصلنا الى هذا الموضوع لا اتذكر حتى  -.- !!!

مما يدفعني الى التساؤل .. الى متى سنصل الى ذاك المستوى الذي نناقش فيه مواضيعآ مختلفة فيتقبل الطرف الآخر رأينا ؟!
متى سنصل الى تلك الدرجة حيث لا نقاطع بعضنا البعض أثناء أحاديثنا ؟ و نناقش موضوعا واحدا دون اللف و الدوران !!
متى سنرى طاولات نقاش في بلادنا  ''  سواء بالمغرب او البلاد العربية جمعاء''  دون ان نسمع صراخ و عويل من هذا وذاك لمجرد عدم تقبل الاختلاف ؟

اسئلة واسئلة هي التي يجب ان تطرح بخصوص هذا الموضوع  ولا اعتقدها ستنتهي !!
لكن الاهم من ذلك  هل فعلا بإمكااااننا الوصول الى ذلك المستوى ام اننا محكوم علينا بالبقاء في الحضيض  ؟؟؟




15 التعليقات:

مدونة مفيـد يقول...

بغض النظر عن الإبتسامة التي رافقتني خلال قرائتي للمقال
أرى أنك وضعت إصبعك على جرح غائر إن أدب الحوار يكاد ينعدم في غالب المجتمعات العربية و بخاصة المغرب.
شخثيا عانيت من هذا الامر فبدات بنفسي كل ما أحاور احدهم أعطيه الكلمة و لا اتدخل البتة حتى و لو تكلم نصف ساعة متتالية حتى يطلب هو رأيي او مداخلتي, حينها أسأله إن كان قد قال أهم ما عده فإن اجاب بالإثبات, أستهل مداخلتي بطلب أولا و هو أن لا يقاطعني أثناء حديثي ثم أتطرق إلى بعض النقط ثم أعطيه الكلمة مرة اخرى و أصبر عليه حتى ينتهي و أتدخل مرة أخرى و هكذا ألزمه بأدب الحوار و كلما أراد الزيغ أذكره بالشرط. لكن الهذه الطريقة لا تجدي نفعا إن كان الحوار يضم أربعة او خمسة أشخاص
أو أكثر, حينها انسحب كلية من الحوار.
إذن لنكن التغيير الذي نريد ان نراه في العالم

سلامي

Barcelonista يقول...

^^

طريقة فعلية :) لكن تحتاج لمن يفهمها -.- ..
كنت استعملها احيانا و احيانا اخرى لا يعجبني ان اصمت و ادع الطرف الآخر يقولني ما لم أقله !

لكن بعد هذا كله و سواء من الحوارات التي ادخل في اطارها او تلك التي اتابعها من بعيد .. ارتأيت كما قلت في العنوان ان '' اعتزل النقاش '' .. فحتـى لو ظللت طوال حياتي اناقش احدهم و اوضح له فكرتي فلن يتقبلها ان كانت نقيض ما يجول في خاطره '' وهنا بكل تأكيد لا اعمم ''
و بالتالي '' لا تناقش احد ان كان عربيا و بالاخص مغربيا و '' ريٌح بالك '' ^.+

سعدت بمرورك .. :)

HINDLACOUSINE ^^ يقول...

اممممممممممم
لقد اعتزلته من زمان في الحقيقة لم اعد اسوق ^^ لعباد الله كل واحد يعوم فبحرو ههه ففي الاونة الاخيرة اصبحت محايدة واحيانا اهاب ان تضيع هويتي ولكن بيس اند لاف راحة البال هي لولا ^__^

Barcelonista يقول...

معك حق هندوو .. اتجهت باتجاهك بيس آند لاف ما كاين لا صداع لا فقصة ^^

سرٌني مروركٍ :) :)

نسيم الفجر يقول...

مول الخير يدير الخير :) كثرة الهامة كاتهلك عباد الله، كل واحد كي بغي يفرض رأيو، أنا عندي الصح و لو طارت معزة.. :/

هيبو يقول...

على كل
تدوينة مليئة بالحيوية
تقلق وتضحك ،ذاك هو التشويق
المهم
رأيت في الحوار او النقاش منذ البداية والحدة موجودة ،شي مبرد
انت و ماماك والاخرون شاعليين
على كل اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية
الحوار او النقاش جميل لكن مع احترام فكرة الغير وعدم مواجهة الشخص كشخص لكن مواجهة الفكرة :)
هذا كل شيء
دمت بود


سلام

Barcelonista يقول...

@ نسيم الفجر :
داكشي الي كاين ما كاينش ثقافة نتنازل و نخلي الاخر يهدر عاد نتناقشو ماكاين غي آفرض او آفرض !!!

@ هيبو :
ذاك ما نتمنى و نريد ان نصل اليه
لكن الله يجيب الي يفهمنا

محمد ملوك يقول...

رمضان مبارك سعيد
وكل عام وأنتم بألف ألف خير
اللهم أهله علينا بالأمن والإيمان والسلامة والإسلام،
ربي وربكم الله، هلال رشد وخير إن شاء الله
وفقنا الله وإياكم لما يحبه ويرضاه

Barcelonista يقول...

@ محمد ملوك :
و انت بألف خير
اللهم أمين
و شكرآ على التهنئة
شرفني مرورك :)

غير معرف يقول...

سلام عليكم
رايت قبل قليل تعليقكي في أحد مقالات مدونة علاش ؟ للمدون أحمد
وها انتي قد نجحتي في التدوين

أريد ان اسالكي كيف استطعتي صنع هذا الشكل الجميل لمدونة بلوجر أو بالاحرى ديكور المدونة

Barcelonista يقول...

يسرني كثيرا ان تروقك مدونتي
و بخصوص كيف قمت بإنشائها على هذا الشكل فقد استعنت بمدونة الطالب
هذا هو رابط المدونة www.italib.net

وشكرا على المرور :)

غير معرف يقول...

شكرا جزيلا لكي

محمد يقول...

سلام عليك أشكركي مرة أخرى على نصحي بموقع الطالب
سؤال : لمادا لا تكتبين شيئا بعد ؟
أين تدويناتكي الجديدة ؟

Mr Boulaid يقول...

اللهم أطل أعمارنا لكي نعيش الزمن الذي تطبق فيه آداب للحوار و حسن النقاش

Mr Boulaid يقول...

اللهم أطل أعمارنا لكي نعيش الزمن الذي تطبق فيه آداب للحوار و حسن النقاش

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | Blogger Templates | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة